||

مقتل سعودي في الضاحية الجنوبية لبيروت

11 يوليو، 2022

متابعات- ناصر العمري

 

قُتل مواطن سعودي في ضاحية بيروت الجنوبية على يد شقيقيه لأسباب “شخصية وعائلية”، حسبما أعلن الأمن العام اللبناني، في حين ثمن سفير المملكة لدى لبنان، وليد البخاري، دور أجهزة الأمن في كشف ملابسات الجريمة والقبض على الفاعلين.
وقال الأمن الداخلي في لبنان عبر موقعه الرسمي: “حصلت جريمة قتل المغدور (م. م. من مواليد عام 1980، سعودي الجنسية) طعنًا بواسطة سكين. بنتيجة المتابعة والاستقصاءات التي قامت بها القطعات المختصة في سرية الضاحية في وحدة الدرك الإقليمي، تبيّن أن شقيقَي المقتول نفّذا الجريمة لأسباب عائلية وشخصية ثم فرّا إلى جهة مجهولة وهما من الجنسية السعودية”، حسب قوله.
وأشار الأمن الداخلي إلى أن أحد الجانيين من مواليد 1976 والآخر من مواليد 1990، وأردف الأمن قائلا: “كثّفت قطعات السرية تحريّاتها لتحديد مكان تواجدهما، وبتاريخ ١٠/٧/٢٠٢٢ توافرت معلومات عن وجودهما في إحدى الشقق في محلة الصفير. على الفور، تمت مداهمة مكان تواجدهما من قبل دورية من فصيلة برج البراجنة بمؤازرة قوة مشتركة من قطعات سرية الضاحية، حيث جرى توقيفهما وضبط أداة الجريمة”.

وعن دوافع الجريمة، قال الأمن الداخلي في لبنان: “بالتحقيق معهما، اعترفا بإقدامهما على قتل شقيقهما لأسباب عائلية. أحيل الموقوفان والمضبوط إلى القطعة المعنية، والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص”، على حد قوله.

وعلّق سفير السعودية في لبنان، وليد البخاري على هذه الحادثة بالقول بتغريدة على صفحته الرسمية على موقع تويتر: “أُثمن عاليًا جهود قوى الأمن الداخلي اللبناني بكافة أفراده وقيادته على كشف الحقائق وتسليم الجناة للعدالة في جريمة قتل المواطن السعودي المغدور الذي قتل في الضاحية الجنوبية لبيروت”،

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رأي المصداقية

1 يناير، 2021
رآي المصداقية

  كان حلما يراودنا منذ...

كتّاب المصداقية

13 يونيو، 2024
الحج والإدارة السعودية المُبهرة

ضيف الله نافع الحربي  كل...

5 يونيو، 2024
استفزاز الذاكرة

ضيف الله نافع الحربي  وسط...

29 مايو، 2024
صنّاع الغباء

ضيف الله نافع الحربي لا...

23 مايو، 2024
ستأتيك أيام جميلة

ضيف الله نافع الحربي  جمال...