||

وكالة إيرانية تتحدث عن “اقتباس خاطئ” لقناة “الجزيرة” من لقاء أمير قطر مع المرشد علي خامنئي

22 مايو، 2022

متابعات- ناصر العمري

 

 

علقت وكالة “تسنيم” الإيرانية على ترجمة خبر نشرته قناة “الجزيرة” وتناقلته وسائل إعلام بشأن اللقاء الأخير بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والمرشد علي خامنئي.

وأشارت الوكالة إلى أن تصريح وزير الخارجية القطري الذي قال فيه إن “علي خامنئي” أبلغ الوفد القطري بأن طهران “مستعدة للمساومة بشأن الملف الإيراني”، هو في الحقيقة إشارة إلى هذه الجملة من خبر أورده موقع الجزيرة the Iranian leadership told us they were ready for a compromise، في حين أن إلقاء نظرة بسيطة يظهر أن هذه الترجمة “خاطئة وماكرة وتمت لأغراض سياسية”، حسب الوكالة.

ولم تنشر “الجزيرة” في خبرها هذا الكلام عن علي خامنئي بل استفادت من كلمة “Leadership” والتي تترجم في العرف الدبلوماسي بـ “المسؤولين” فلهذا ترجمتها العبارة بـ “قائد إيران” يعد خاطئا تماما. ويشير الضمير” Theyهم” في الجملة أيضا إلى أنه لا يعني فردا، بل جمعا من المسؤولين.

كما استخدمت هذه القناة كلمة “Compromise”، والتي غالبا ما تعني المساومة. لقد استخدمت بعض الترجمات الماكرة بشكل متعمد كلمة “المساومة ” لنقل رسالة معينة. في حين أن المساومة في الفارسية تختلف تماما مع ما توصف كلمة “compromise” في اللغة الإنجليزية. المساومة بمعنى التراجع عن المواقف لا علاقة لها بترجمة “Compromise”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، لـ”تسنيم” إن مثل هذه الرواية عن اللقاء يعد خاطئا تماما، وثانيا، يبدو أنه حتى الترجمة من “الجزيرة” لم يراع فيها الدقة الكافية، وهناك خداع إعلامي ودعائي أيضا بهذا الشأن.
وقال خطيب زاده: “قائد الثورة لم يدل بأي تصريح عن المساومة بل قال لأمير قطر” لقد قلنا دائما بأن المفاوضات يجب أن تكون مثمرة، لا مضيعة للوقت. الأمريكان يعلمون ماذا عليهم فعله حيال هذا الأمر”.

وأضاف: أن التصريحات واضحة تماما بأن الكرة في ملعب أمريكا ويجب عليها أن تتخذ قرارا سياسيا حكيما لتنفيذ التزاماتها”.

تجدر الإشارة إلى أن تصريح وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والذي أثار الجدل، يظهر حاليا على موقع “الجزيرة” على الشكل التالي: “القيادة الإيرانية أخبرت الجانب القطري أنها مستعدة لحل وسط بشأن الملف الإيراني”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رأي المصداقية

1 يناير، 2021
رآي المصداقية

  كان حلما يراودنا منذ...

كتّاب المصداقية

6 أكتوبر، 2022
ذكاء الأرواح ومعايير العلاقات

ضيف الله نافع الحربي  ...

14 سبتمبر، 2022
ذكاء التعليم

ضيف الله نافع الحربي  ...

8 سبتمبر، 2022
قمع المشاعر

ضيف الله نافع الحربي  ...

1 سبتمبر، 2022
الأدب وعزف الكلمات

ضيف الله نافع الحربي الحديث...

أوراق أدبية