||

ماكرون رفض إجراء فحص فيروس كورونا بموسكو خوفا على وقوع حمضه النووي في أيدي الروس

12 فبراير، 2022

متابعات- ناصر العمري

 

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إجراء فحص فيروس كورونا أثناء زيارته الأخيرة لموسكو في 7 فبراير، وجاء الرفض بحسب مرافقين لماكرون، لمنع الروس من وضع أيديهم على الحمض النووي لرئيس فرنسا. ومن جانبه، أكد الكرملين الجمعة أن ماكرون أُبقي على مسافة من بوتين خلال محادثات هذا الأسبوع، للحفاظ على مسافة صحية بعد رفض ماكرون الخضوع لاختبار فيروس كورونا في روسيا قبل اجتماعهما.
أفاد مصدران من مرافقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارته لموسكو بداية هذا الأسبوع، أن ماكرون رفض طلب الكرملين إجراء اختبار فيروس كورونا له في روسيا، لدى وصوله لمقابلة الرئيس فلاديمير بوتين الاثنين الماضي، لمنع الروس من وضع أيديهم على الحمض النووي لرئيس فرنسا.

ترتب على ذلك الرفض، تحديد مسافة طويلة بين الرئيس الزائر والزعيم الروسي خلال محادثات مطولة في موسكو حول الأزمة الأوكرانية.

وأكد الكرملين الجمعة أن الرئيس الفرنسي ماكرون أُبقي على مسافة من الرئيس فلاديمير بوتين خلال محادثات هذا الأسبوع، وذلك لرفض الرئيس الفرنسي إجراء اختبار فيروس كورونا في روسيا قبل اجتماعهما. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن هناك تفهم للموقف الفرنسي، وإن هذا الإجراء اتبع للحاجة إلى حماية بوتين في الاجتماع، حيث جلس الزعيمان كل على طرف طاولة طولها أربعة أمتار.
والتقطت للرئيسين صور وهما يجلسان عند طرفي طاولة متباعدين بصورة أثارت السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي، وقال بعض الدبلوماسيين إن بوتين ربما يريد إرسال رسالة دبلوماسية من خلال هذا المشهد.

لكن مصدرين مطلعين على البروتوكول الصحي للرئيس الفرنسي قالا إن ماكرون وجد نفسه أمام خيارين، إما قبول اختبار (بي.سي.آر) تجريه السلطات الروسية للسماح له بالاقتراب من بوتين أو الرفض الذي يعني ضرورة التزامه بقواعد تباعد اجتماعي شديدة الصرامة.

وقال أحد المصدرين: “كنا نعلم تماما أن ذلك الرفض يترتب عليه عدم المصافحة ووضع طاولة بهذا الطول. لكننا لم نقبل أن يضعوا أيديهم على الحمض النووي للرئيس” في إشارة إلى مخاوف أمنية في حالة خضوع ماكرون للفحص على أيدي أطباء روس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رأي المصداقية

1 يناير، 2021
رآي المصداقية

  كان حلما يراودنا منذ...

كتّاب المصداقية

13 يونيو، 2024
الحج والإدارة السعودية المُبهرة

ضيف الله نافع الحربي  كل...

5 يونيو، 2024
استفزاز الذاكرة

ضيف الله نافع الحربي  وسط...

29 مايو، 2024
صنّاع الغباء

ضيف الله نافع الحربي لا...

23 مايو، 2024
ستأتيك أيام جميلة

ضيف الله نافع الحربي  جمال...